أكانت تصفق ل كاظم الساهر آم كاظم الساهر يغنى لها‎

اذهب الى الأسفل

أكانت تصفق ل كاظم الساهر آم كاظم الساهر يغنى لها‎

مُساهمة من طرف المدير في الأربعاء أغسطس 04, 2010 5:20 am

أكانت تصفق ل كاظم الساهر آم كاظم الساهر يغنى لها‎ , .
.
.
.

[ لها ]




أكانت تغضب البحر حين صمتهاأم كانت تريد أن البحر يحكي لها...

وموج من غروب الشمس آت إلى شاطئها
يمشط أحلامها ويدمر أحزانها ويبتسم لخيالها..

واسترخت على التراب واستأنس التراب بإسترخائهآ
ومن شدة تفكيرها مات سرب حماما معلق في سمائها..

أكانت تغضب الدرج حين نزولها آم وصل إلى الدرج يآسهآ
(وهم الهم بها) وحاكا الدرج نفسه...
[ وقال يا رخام رفقا بها يا رخام رفقا بها يا رخام رفقا بها ...]

أكانت تتضايق من ملابسها أم ردائها جزء منها..
كل مفصل بها عن أنثى بأكملها...
كل مفصل بها يحكي عن نساء ألأرض...

أكانت تستحم كل يوما لنظفتها آم يدعوها الماء
إلى النكاح فتجيب داعّيها ...
وعرقها يصب شجن وريحا زفر من مسك...

أكانت تستنشق الزهور آم الريحان ..
غصن من أغصانها...
هيا ازفري شهيقا بداخلك...
من ثغرك حتى تتعطر الزهور ب أنسأمك ...

أكانت تغضب القلم حين تمسك بة آم كان القلم سعيدا بحرير يدها
وما تكتب الأ صخب من شجن ولا شوق من غرام يوصف على ورق
وأكثر ررررر [ ما تكرر الراء عبث..]

أكانت تسكر الراء عمدا آم الراء أنخضع لرقتها وغنجها
تنطق القمر ( قمر)...

أكانت تداعب الأطفال آم الأطفال يتعمدون الابتسامة من براءة وجهها
ويحلون بقبلة منها .

أكانت..

أكانت تعذب الشعراء حين يمر برقها...
آم تجعلهم يتعمّدون شرب الكأس حتى يصلون في مدحها ...

[ والله ]..لا اعرفه ولا شربته وهذا ما راق لي في مدحك يا ربيعتي ..

آآآآه ليتني أفوز بها آآآآه ليتني أفوز بها
آآآآه ليتني أفوز بها آآآآه ليتني ب جمالها...

أكانت تغضب البيض حين تجلس معهم آم تتبآها بسمارها ...
واه وويل للرجال الذين لا يعرفون مزايا السمر هن ل الظهور أشدهّ ...

أكانت كل عام تشتري حلّي آم الحلّي يجدد نفسه كل عام لها..
والله ما لبست من أسوارة أو قلادة أو خاتما ألا وزاد سمارها جمال

أكانت تشرب الشاي مر آم يتواضع الكوب ويحليّ نفسه لها
ما أجمل الشاي على أنغام الناي ...

ما بشر ما بشر ما بشر ما بشر
من يخاطبها دون أن يستأذن منها ...
ياحبيبتي ...ياجبينها... ياحجاجها
يارمشها ...يا شعرها..يا عيونها
ويا وجنتيها...!
يا أنفها يا ثغرها
يا رحاب صدرها
يا نهديها ........
يا ربيع خصرها
يا مدن ركائنها...!
يا حجرها
يا جحيمها
يا دفئها
ياوركيها
يابلاد الرجال في سم مضيقها
يا ركبتيها
يا ساقيها
يا قدميها
يا أخمص قدميها
يا أرض تحتها
يا سماء فوقها
طمعت في وصفها
حتى أغرقتها في فراتي...!


أكانت تتعمد أن تبقى على سرير أحلامها
أم السرير كان يحكي لها أحلامها
أيقظها يا جراحي أيقظها يا صراخي
حالتي من بعضي أصدق من أغلبي ...

وأنده على أنا على السراب ولو كان السراب شيء لا يحتمل الانتظار
ولو كان السراب لا يحتمل الميعاد...

أكانت تصفق ل كاظم الساهر آم كاظم الساهر يغنى لها ...
ويمد لام الموال ويصرخ ب السؤال
يضيع في الحال ويمجن ب الطبال

ما.. مات الزرع ما دام الخضار في فستانها

أكانت تشرع الرواق آم مشرع الرواق لم يفهمها
بعد ما تبلل المنديل بدمعها بكى على عمره الذي قضاه ناشفا..


آلا أن كنت فكوني بجواري



وقولي بردّا وأفديك بناري


وشدّي وزري وزاري

وغني فأن الليل سهارى..


ولا تخافي من انهيار العود

فأنتي ما خونتي يوما العهود

وخلديني بخلدك إلى يوم الخلود
أعطشّ ! وأنا اكتب بك
ف: سامحيني أن لم أوصفك
يا زهرة لم يسمونها العلماء بعد
وأن سمّوك بعد (بعد
فعرفي أن أسمك زهرتي !

كل هذا كان لها ..









avatar
المدير
المدير العام

المدير العام

عدد المساهمات : 470
تاريخ التسجيل : 10/07/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ardeebdaa.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أكانت تصفق ل كاظم الساهر آم كاظم الساهر يغنى لها‎

مُساهمة من طرف saif.m في الأربعاء أغسطس 11, 2010 12:20 pm

مشكووووووووووووووووووووووور
avatar
saif.m
عضو جديد
عضو جديد

عدد المساهمات : 2
تاريخ التسجيل : 11/08/2010
العمر : 28
الموقع : www.star-f.ibda3.org

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.star-f.ibda3.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى